الأخبار

News 1
22
أكتوبر
2016

«المهيدب لخدمة المجتمع» تدشن مبادرتها الاجتماعية «قرة أعين»

دشنت المهيدب لخدمة المجتمع إحدى مبادراتها الجديدة التي تستهدف المربين لتعزيز وترسيخ القيم والمبادئ الاجتماعية بطرق علمية وباستخدام أساليب تواكب العصر.

وأطلقت المؤسسة على هذه الحملة اسم #قرة_أعين من منطلق قوله تعالى: (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا).

وقال عماد بن عبدالقادر المهيدب رئيس مجلس إدارة مؤسسة عبدالقادر المهيدب الخيرية:

إن هذه الحملة تأتي من إيماننا الراسخ بأهمية تنشئة جيل واعٍ من خلال مربين يستخدمون أحدث أساليب التربية العصرية المرنة المعززة بالقيم والمبادئ الدينية والأخلاقية والوطنية، والتي ستجني ثمارها في المستقبل والتي سيعود نفعها على مملكتنا الحبيبة بجيل رائع يستلم دفة الأمور ويحقق أهدافه.

وأضاف المهيدب: إن كل ما ذكر لن يتحقق إذا لم يكن هناك مربون يتبنون أساليب وطرقاً جديدة ويسعون لفهم احتياجات ومتطلبات النشء مستنداً على قوله -صلى الله عليه وسلم: «ما نَحَلَ وَالِدٌ وَلَداً من نَحْلٍ أفضل من أدبٍ حَسَنٍ» أخرجه الترمذي.

وشدد على وجه الأخص ما يمر به عالمنا اليوم من تطور في شتى المجالات وخاصة التوسع الهائل في مجال تقنية المعلومات وما يخلفه من إيجابيات وسلبيات، فالمربي كل ما كان على اطلاع ودراية وأعطي التثقيف المناسب بالطرق السليمة كل ما انعكس ذلك إيجابا على الجيل الجديد والمخرجات التي سيأتي بها، وبالتالي سينعكس ذلك على داخل الأسرة وعلى المجتمع بأكمله.

واختتم المهيدب قائلا: أخذنا في هذه المبادرة واجبنا تجاه الوطن وأبنائه، وبدأنا هذه الحملة من داخل المجموعة والشركات التابعة من خلال عقد بعض الندوات الخاصة بذلك، ونهدف إلى أن نكون شريكاً ولو بجزء بسيط في هذه العملية، ونتمنى من الأطراف الأخرى أن تتعاون مع الجهات ذات العلامة لتصبح مثل هذه المبادرات على نطاق أوسع وتصل إلى ما هو مرجو منها فما سيتحقق منها فهو للمجتمع والوطن.